تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 عاد إلى لبنان

 العلامة الحسيني يشارك في اللقاء الحواري الاسلامي المسيحي بدعوة من سفارة الإمارات

 חכם הדת אלסיד אלחסיני אשר נפגש בפריז עם הרב &

 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تصدت للمسيئين للمرأة ووهبت للأم مكانة مقدسة

 Le Scholar Mohamad Ali El Husseini. Al Qods Capitale De Paix de l'humanité entière éloigné l'a de vos projets politiques.

 كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في المركز الاسلامي في روما

 الدور العالمي المشرف للملك سلمان للإنفتاح والتسامح والوسطية والاعتدال

 العلامة السيد محمد علي الحسيني المتطرفون من الشيعة والسنة وقفوا عثرة في طريق التقريب بين المذاهب الإسلامية

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 فيديو إحتفال المجلس الإسلامي العربي 2008

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 208087513

    • التاريخ : 5/12/2022 - 20:32

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : قسم الفيديو .

              • الموضوع : الاختلاف والتنوع مشيئة إلهية من الحكمة تقبلها والتعايش معها شرح البند 3 برنامج اضاءات على وثيقة مكة لسماحة السيد محمد علي الحسيني .

الاختلاف والتنوع مشيئة إلهية من الحكمة تقبلها والتعايش معها شرح البند 3 برنامج اضاءات على وثيقة مكة لسماحة السيد محمد علي الحسيني


البند الثالث من وثيقة مكة  والذي يؤكد على أن الاختلاف بين الأمم في معتقداتهم وثقافتهم قدر إلهي قضتْ به حکمة الله البالغـةْ والإقرار بهذه السنة الکونية والتعامل معها بمنطق العقل والحکمة بما يوصل إلى الوئام والسلام الإنساني خير منْ مکابرتها ومصادمتها :

(ولوْ شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين)

إن كلّ الشعوب التي تنتمي إلى الحضارة الإسلامية بتنوعها قدمتْ علماء أفذاذا  مثل ابن حزم "الاندلسي" وابن سينا "الفارسي"  وابن النفيس "المصري"  لينصهر الجميع في بوتقة الحضارة الإسلاميةْ  واعتبرتْ العروبة لسانا وثقافة  كما لعب التعدد العرقي دورا كبيرا في الدفاع عن أراضي الإسلام فصلاح الدين صاحب انتصار حطين كان كرديّا وطارق بن زياد صاحب فتح الأندلس كان أمازيغيا

وبناء على الذي أوردناه فإن لهذا البند معان بالغة الأهمية للبشرية عامة وللمسلمين خاصة لا سيّما للجماعات الضالّة التي لمْ تفهمْ منْ رسالة الإسلام ومقاصده سوى القشور والمعاني السطحية التي لا علاقة لها بأصل وأساس المعنى

أولئك الذين يتصورون بأنه من الواجب الشرعي فرض الإسلام على الآخرين وعدم التعايش معهم و رفضهم وإقصاؤهم بمختلف الطرق والأساليب فإنهم في الحقيقة کمنْ يريد أن ينأى بنفسه عن کلّ ما قدْ خلقه الله تعالى منْ کائن حيّ ونبات وجماد  ويرکز على ما يريده ويبتغيه وفي هذا التباس کبير وأخذ الأمور بغير مقاصدها ومعانيها الحقيقية والواقعية التي ارتأتْها المشيئة الإلهية (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة)  لکنه عزّ وجلّ لمْ يشأْ ذلك بلْ أبقى الاختلاف والتباين  لنبحث ونتأمل عن المقصد الإلهي وراء ذلك  فالاختلاف السائد بين الأمم والملل والأديان هو قدر ومشيئة إلهية من الحكمة تقبلها والتعايش معها

التنوع البديع المتمثل في الفسيفساء الاجتماعي القائم في مجتمعات العالم الإسلامي  خلال العصور القديمة والحديثة  يدلّ ويثبت بأن المسلمين کأمة قدْ تقبّلوا الطرح الإلهي الوارد في الآية مئة وثمانية عشر منْ سورة هود  حيث صار أمرا فطريا تتناقله الأجيال بکلّ سلاسة وانسيابية  والذي يجب أن نأخذه بعين الاعتبار  أن المسلمين لم يعيشوا مع غيرهم في بلدانهم بصورة منفصلة ومنعزلين  بلْ عاشوا معهم جنبا إلى جنب وتقاسموا معهم السرّاء والضرّاء  وهذا هو السرّ الذي جعل أتباع الديانات الأخرى يشعرون بالأمن والطمأنينة في المجتمعات الإسلامية وبقوا فيها  وإن هذه الحقيقة أقرّ بها المفکر والمٶرخ البريطاني المشهورْ "ويلْ ديورانت"  وغيره من المفکرين والمٶرخين والمستشرقينْ.

الاختلاف والتنوع مشيئة إلهية من الحكمة تقبلها والتعايش معها

شرح البند 3 من وثيقة مكة في برنامج اضاءات على وثيقة مكة

 لسماحة السيد محمد علي الحسيني

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2022/09/19   ||   القرّاء : 10748



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705